| جديد الملفات

| هياكل وإحصائيات (2017)

| الصناعة التقليدية بولاية الشلف

تعتبر الصناعة التقليدية رافدا اقتصاديا مهما وعنصرا بارزا في التنمية المحلية بولاية الشلف، حيث أن الاستثمار في هذا القطاع غير مكلف مقارنة بالقطاعات الأخرى لا سيما المساهمة في توفير المنتوجات و الخدمات المرتبطة بالحياة المعيشية اليومية من خلال استعمال أدوات و تجهيزات في غالب الأحيان جد بسيطة و غير مكلفة،كما محدث لفرص العمل و يعمل على الحد من البطالة و خلق الثروات وكذا المساهمة في تغطية الحاجيات الأساسية للمواطنين إلى جانب الحد من النزوح الريفي وعليه فهو قطاع اقتصادي متكامل. تضم مدونة و قائمة نشاطات الصناعة التقليدية و الحرف بالجزائر 338 نشاط و هي مقسمة إلى ثلاثة ميادين :
1. الصناعة التقليدية الفنية .
2. الصناعة التقليدية لإنتاج المواد .
3. الصناعة التقليدية لإنتاج الخدمات .
- أما بولاية الشلف تطغى بعض النشاطات على أخرى و ذلك لخصوصية المنطقة و تنوعها، إذ تعرف معظم بلديات الولاية مختلف المنتوجات و نذكر منها : الألبسة التقليدية بأنواعها ) الخياطة و الطرز و حتى النسيج و صناعة الزرابي لموجودة بمناطق بني راشد و الزبوجة...(، صناعة الطين و الفخار بمنطقة الأبيض مجاجة و الكريمية و هذا لوجود و توفر المادة الأولية بكثرة و من النوع الجيد حيث يتفنن الحرفيون في تشكيل و صناعة مواد للزينة و الإستعمال اليومي )من قدو ور ، طاجين الخبز ، صحون و أكواب ،....الخ( أما صناعة السلالة و الدوم فهي موجودة ببلدية تاجنة و ذلك لوجود مادة الحلفاء المتواجدة بمرتفعاتها حيث يعمل الحرفيون و يتقنون في صناعة الحصائر ، المراوح ، قبعات القش المستعملة كثيرا بالولاية وقت الحر ، وأغراض أخرى. إلى جانب صناعة الحلويات التقليدية التي لا يخلو منها بيت كالحلويات المصنوعة من اللوز ، المقروط الشلفي و حلويات أخرى كما تعرف المنطقة بالإستخراج التقليدي لزيت الزيتون خاصة بالأماكن المرتفعة )الأبيض مجاجة و الكريمية...و تشهد الولاية تنظيم عدة صالونات و تظاهرات خاصة بالقطاع على مدار السنة من بينها الصالون الوطني للعمل البيتي و معرض الصناعة التقليدية الخاص بتنشيط موسم الإصطياف التي تعتبر كفضاءات للحرفيين لعرض مختلف منتوجاتهم التقليدية و كذا تبادل الخبرات و الأراء إضافة إلى مختلف الصالونات خارج الولاية و التي تعرف مشاركة حرفيي الولاية. و تجسيدا لمخطط التنمية الذي اعتمدته الحكومة الجزائرية والذي أضفت نتائجه إلى العمل لإنشاء دور الصناعة التقليدية على مستوى كل ولاية ) التي من مهامها : التعريف بمنتوجات الصناعة التقليدية و إعادة الاعتبار لها ، تعتبرمكان دائم و قار لعرض و تسويق مختلف منتوجات الصناعة التقليدية، خلق فرص العمل لصالح الحرفيين و كذا الممتهنين( فقد استفادت الولاية من هياكل متمثلة في دارين للصناعة التقليدية واحدة ببلدية الشطية )تم إنجاز و تجهيز الهيكل بصفة نهائية( حيث تم تسليمها لفائدة غرفة الصناعة التقليدية و الحرف بالشلف و أخرى بحي بن سونة بلدية الشلف )في طور الإنجاز(.
- الوعدات و التظاهرات :منها الدينية والوعدات فنجد : وعدة سيدي احمد المجاجي، وعدة سيدي معمر، وعدة فليته، احتفالات المولد النبوي الشريف.
اضافة إلى التظاهرات التالية
• شهر التراث 18 أفريل إلي 18 ماي.
• مهرجان القراءة ضمن الاحتفال 1 حتى 15 سبتمبر
• أسابيع ثقافية مابين الولايات على مدار السنة.
وعدة سيدي معمر : و هو عرس بطقوس سيدي معمر في وسط ديكور تقليدي و حرفي تزينه السجادات الشلفاوية. يتزاوج مع عبق الروائح الساحرة للكسكس الذي تنبعث منه رائحة الدهان فتداعب الأنف ناهيك عن الخضر و قطع اللحم التي تزين طبق الكسكس.
- أساطير محلية:
تعتبر شلف مدينة بألف أسطورة ، وعلى سبيل المثال نذكر : عروس بحر تنس، برج الغولة في تنس وغيرها .كرمة بني حواء ، إحتفالية المولد النبوي ، إحتفالية الفلوكة في تنس .

| سياحة الذاكرة وزوار مشهورين

حمل | télécharger

| دليل السياحة | بطاقة فنية | guide de tourisme | la Fiche technique
حقوق النشر 2017 مديرية السياحة والصناعة التقليدية لولاية الشلف